الخميس، 8 مايو، 2008

رماد الهموم...إلى أين...؟؟؟؟

كم مرة أحسست بالألم يعتصر جوانبك؟
كم مرة أحسست أنك لا تقوى على البكاء، وأن دموعك جفت؟
تعجز عن البكاء ..
ولكن الألم ما زال يسكن قلبك.. والحرقة تعصرك ..
خوف + هم + حزن + تردد + قهر
هذه بعضاً من الأحاسيس التي ربما قد أحسست بها يوماً ما
ولكن لا أحد يدري بمشاعرنا الدفينة التي لا ترقى للسطح
هل تريد بالفعل التخلص من همومك؟
إذن أحضر ورقة وقلم وعود ثقاب.. وافعل مايلي.. وبدون تردد
*******
اكتب كل ما يحزنك.. كل همومك.. كل مشاكلك
اكتبها كلها على هذه الورقة وبصدق وكأنك تتحدث لشخص عزيز عليك
اكتب وبدون خجل أو استحياء.. فلا أحد سوف يطلع على ما كتبت سوى الله عز وجل
اكتب.. واكتب.. وحتى لو استمرت تلك العملية أيام
بعد ذلك قم وبدون تردد و.. أحرق تلك الورقة
أحرق تلك الأوراق.. واستشعر بذلك أنك تحرق همومك معاها
سوف تتحول تلك الأوراق إلى رماد
ومعها همومك ..
وتذكر أنك لن تستطيع بعدها رؤية ما كتبت لأنه أصبح رماداً
ومعها أيضاً همومك ..
لا تحاول أن تتذكر تلك الهموم لأنها أصبحت رماداً
*******
مهم جداً أن تقتنع بأن همومك احترقت وتحولت إلى رماد فعلا
صحيح يوجد بعض الخيال في ذلك لأنه صعب التخلص من هذه الهموم بسهولة لكن حاول أن تتحكم
بنفسيتك قليلا وأقنع نفسك بأن التجربة سوف تنجح
ولا تستعجل النتائج لأن النتيجه تأتي مع مرور الوقت
وأولا واخيرا إجعل إيمانك بالقادر على كل شئ أكبر وإستعن به على كل شئ وبكل شئ
الهمّ كموج البحر..
اذ لم نبتعد عنه اصابنا الألم وغدر بنا
وطاعة الله بحر كبير كلما وقفت لحظة للدعاء باذن الله تُزال الهموم وتنجلي العقبات
تذكر الله بصدق طريق لإزاحة الهم والحزن
كيف لا، وهو المحيط والرقيب والواهب والمنان على من يشاء من عباده سبحانه وتعالى
*******
إذا أصابك همّ فلا تقليا رب..
إن همي كبيرولكن ..
قل يا همّ..
إن ربي كبير
*******

هناك 9 تعليقات:

محمد بن جمال الياسرجى يقول...

بالفعل ياهم إن لى رب كبير
ياصاحب الهم إن الهم منفرج
أبشر بخير فإن الفارج الله

ماشاء الله موضوع جميل ويؤثر فى الإنسان تأثيرا إيجابيا

ألحان يقول...

جزاكم الله خيرا

shayma يقول...

رفيدة ربنا يكرمك

كلماتك كلها رائعة

سلمتي وسلم قلمك

جزاك الله خيرا كثيرا

ألحان يقول...

اختي الغالية شيماء...


زيارتك لمدونتي أسرتني ..

صدقا أتمنى رؤيتك

نــعــمــه أحــمــد يقول...

السلام عليك اختى وحبيبتى ف الله


اقسم بالله انى لا أجد كلاما اعبر به عن شكرى وامتنانى لما قرأت

لك ان تعلمى انى فى قمة سعادتى
لأنى حقا أشعر بأنى قد اكتسبت اخت وصديقة جديدة
وليست مجرد درعمية يربطنامحراب علمى واحد

جزاك الله خيرا حبيبتى
وانتظرى منى مقابلة قريبا
بعد انتهاء الامتحانات
لأنى ايضا تهفو نفسى الا لقياك
بوركت من اخت

ألحان يقول...

جزاكم الله أختي الغالية نعمة

أخجلتم تواضعي و زودتيني شوقا لرؤيتك

أتمنى أن تنتهي الإمتحانات حتى ألقاقي

أختك.

أنا مسلمة يقول...

أفكار عمليه

ربنا يبارك فيكى يارفيدة ويفرج هموم المسلمين

وطبعا لا ننسى أدعيه الهم والحزن

رفيدة بالنسبة للبنر لا يوجد به حركة
والسبب إنك رفعتيه من على موقع البلوجر

فلو عاوزة الحركة تظهر إرفعيه على موقع رفع عادى وضعى الرابط مباشرة فى البلوجر

تحياتى لك

ألحان يقول...

بوركت أختي (أنا مسلمة)على مروركم

بالنسبة للبنر ..هحاول لكن بعد الإمتحانات..لأنه في تغييرات كثيرة ستحدث في المدونة بإذن الله وسلأحتاج لك بعض الشيء فيها.

جزاكم الله خيرا
رفيدة

عمرو وجيه يقول...

بوست جميل


بس برده حكاية حرق الهموم بع ما اكتبها فى ورقة ..


طب ما هو ممكن الواحد يكون مش عارف هو مخنوق من إيه ؟


طب هيكتب إيه ....


بس جميلة جدا لا تقل يا رب همى كبير بل قل يا هم ربى كبير


فعلا مقولة رائعة


شكرا لك على هذا البوست