الجمعة، 7 مايو، 2010

ادفع السيئة بالحسنة... تفز بالمغفرة والجنة



ما أجمل الراحة التي يشعربها المرءُ وهو يُقابل السيئةَ بالحسنة ,
و هو يفعل هذا كله لوجه الله وحده , لا طمعا في دنيا يُصيبُها
ولا خوفا من شرِّ أى أحد ،فإن هذه الراحةَ أعظمُ بكثير من تلك
التي يمكن أن يحسَّ بها من يثأرُ , أو على الأقل من يقابلُ السيئةَ بمثلها.
قال صلى الله عليه وسلم
( وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا . وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ) صحيح مسم



قال الله تعالى :

{وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي
بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا
وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }






و بهذا الخلق أيضاً تكون
من عباد الله الّذين وصفهم الله عز و جل فى قوله تعالى:

(وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ)
المؤمنون 3
(وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً)
الفرقان: من الآية63
(وَإِذَا سَمعوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُم
ْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ)
القصص:55

{ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }
إن من أعظم ثمرات الدفع بالتي هي أحسن أن يتحول العدو الذي
يجابهك بما يسوؤك ويؤذيك إلى نصير مدافع وصديق حميم.فإن سحر
الخلق الفاضل ليفوق في كثير من الأحيان قوة العضلات وسطوة
الانتقام، فإذا بالخصم ينقلب خلقا آخر.

أي: فإذا أساء إليك مسيء من الخلق، خصوصًا من له حق كبير
عليك، كالأقارب، والأصحاب، ونحوهم، إساءة بالقول أو
بالفعل، فقابله بالإحسان إليه، فإن قطعك فَصلْهُ، وإن ظلمك،
فاعف عنه، وإن تكلم فيك، غائبًا أو حاضرًا، فلا تقابله، بل
اعف عنه، وعامله بالقول اللين. وإن هجرك، وترك خطابك،
فَطيِّبْ له الكلام، وابذل له السلام، فإذا قابلت الإساءة
بالإحسان، حصل فائدة عظيمة.
{فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ}
أي: كأنه قريب شفيق.

نعم أخى المسلم العفو قابل أعدائك بهاتين الآيتين الكريمتين ، قابلهم
بالعفو حتى لو أساءوا قابلهم بالحلم حتى و لو تجاهلوا عليك،عاملهم
بالقانون الآلهى للمؤمنين و هو الدفع بالحسنى فعندما تقابل من اساء
إليك بالاحسان إليه فأنك ستطفىء الخصومة ، وتوقف الشر،
وتكسب القلب قبل الموقف .



فما أجمل أخلاق الاسلام

أخلاق العفو و التسامح و الحلم



هذا هو دفع المؤمنين

دفع الإساءة......... بالعفو
دفع الغضب ......بالصبر
دفع الجهل....بالحلم


فاللهم أشهدك أني قد عفوت عن كل من ظلمني وكل
من له حق عليا سواء علمته أم لم أعلمه .

هناك 8 تعليقات:

عــمــار البلتاجي يقول...

خاطرة جميلة وروح طيبة ..
بارك الله فيكم ...

جزيتم خيراً

mo7ba elebda3 يقول...

خاطرة حلوة اوى اخيتى ..

بس بجد بحاول من فترة انى اعفو عن شخص احزننى .. ولكن لا جدوى ..

دواتكم ..

جُزيتم خيرا

ألحان يقول...

@عمار البلتاجي@

جزانا وإياكم

ألحان يقول...

محبة الإبداع ,, نورتي ياقمر :)

ويارب تلاقي شغل :D

بنت الإسلام يقول...

كلااااام رائع جدا

جزاكي الله خيرا اختي ..


(اشراقه اون لاين )

ضكـــــتور جدا يقول...

السلام عليكم
نعتذر على التعليق خارج الموضوع
..........
شاركونا بنشر الفن الهادف
على مدونتكم الرائعة
وذلك بنشر
شبكة صوتنا للفن الهادف
http://sawtona.blogspot.com/
ووضع البانر الخاص بها في مدونتكم
http://img204.imageshack.us/img204/6928/73616877.jpg
.................
نبذة عن الشبكة
أكبر مدونة متخصصة في الفن الهادف بكافة صوره وأشكاله
وتقدم الأعمال الفنية الهادفة
وأخبار الفن الهادف
كما تقدم شكل جديد في عرض الفن
كما تم تصنييف الاعمال على حسب الموضوع والقيمة التي توصلها
والمؤدي وجنسيته والآلات المستخدمة ف الأعمال
وغيرها من المفاجآت
..........
وبمجرد الاعلان عن الشبكة في مدونتكم
أخبرونا وسيتم الاعلان عن مدونتكم الرائعة لكل زوار الشبكة
........
دمتم في حفظ الله

sun of free dom يقول...

تدوينة روعة تسلم

ابو سراج يقول...

سامحينى عشان نسخت الكلام والصور وحطيته فى مدونتى