الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

يوم باين من أوله :D






لا أدري هل أطلق على يومي هذا بأنه يوم منحسن اشتقاقا من "نحس"

لا أدري كيف بدأ يومي

"النحس" " التطير" "التشاؤم" مصطلحات لمدة طويلة سابقة لم أعترف بها أو أعيها بمعنى أصح .. أحاسيس تعتريني ..لكن لم تصل لدرجة الإيمان .. حتى اليوم .. ما حدث لي جعلني أتيقن من وجودها



* من الثانية صباحا أنتبه لهاتف المنزل يرن جرسه بصوت مرتفع لألتقط السماعة في ترقب .. في تحفز لأعرف من السائل في هذا الوقت .. لأكتشف بأن المتحدث صعلوك سكران يهذي بما لا يُفهم



أهدده بأن رقمه عندي على شاشة الهاتف ولكن لا مبالي لأعلن بعدها قمة سخطي بعد رده بكل وقاحة: وإيه يعني؟

لأغلق الخط بعدها ويتكرر الموقف حتى أعلن مقاطعتي للهاتف الأرضي عن طريق شد سلكه من المكبس حتى لا أجبر أذني على سماعه



* أستيقظ أيضا على صوت الهاتف لأكتشف بأني تأخرت عن موعدي ما يقارب الساعة لأعلن ثورتي وغضبي .. بعد ثورتي أذهب لأنهي بعض الإجراءات بإحدى الجامعات حتى أردها ثانية لجامعة القاهرة .. أذهب للجامعة المحددة وأكتشف نسياني لما جئت من أجله نسيت الورقة التي أريد توثيقها

ومن استعجالي أكتشف فقدي لمنظاري الأسود الذي يحمي عيني في الشمس



أعود لأكتشف بأني فقدت بطاقة السحب الآلي (الفيزا كارد) في جهاز السحب بأحد البنوك وهو الأهلي المتحد وعلي كي أحصل عليها بأن يكون معي توكيلا عاما من أمي حتى أستردها بعد محاولات ومحايلات وعناء الحمد لله استرددتها أحمد لله لأن هما انزاح





أستقل سيارة أجرة (تاكسي) ليوصلني لما أريد وتستغرق مكالمة هاتفية مدة الطريق حتى نقطة الوصول فأجد السائق يستغل انشغالي بالهاتف ليعلن عمله الاحتيال والنصب على المبلغ الذي أعطيته له ويرد لي الباقي ناقصا





أعود للمنزل لأكتشف نقصان بالحساب من جراء العملية الفائتة التي ترتبت على سحب البطاقة لأقرر الذهاب فورا حتى ألحق دوام الموظفين .. أجد من يستقبلني قائلا: المبلغ هيتحول على حسابك يا فندم هناك بس لازم تكتبي طلب هناك في البنك الرئيس الذي أباشر السحب منه (فيصل) لأعود وأنتظر حتى يوم الخميس لأذهب وأتأكد من رجوعه



يحدد معي خالي موعدا لزيارتنا وأتفق معه ليمر الوقت سريعا ويأتي ليجد الصمت .. فلا مجيب بسبب ماحدث طوال اليوم.. لأحصل بعدها على جرعة في الانضباط بالمواعيد .. وكأني لم ألتزم بموعد مطلقا طوال حياتي





مكالمة مهمة بالنسبة لي أثناء الرد على صاحبتها اكتشف بأن بطارية الهاتف فارغة من الشحن الكهربي وعلي بأن أتحمل حتى أعود للبيت ثم أعاود الاتصال بها





لا أدري ما القادم





وأنتظره بترقب شديد جدا

هناك تعليق واحد:

اتمني الشهادة يقول...

سبحان الله كلنا يمر علينا ايام اقول فيها هو يوم باين من اوله لكن بنرجع ونقول التطير حرام لكن يمر الوقت ونتاكد ان اليوم كامل به اشياء تحدث تجبرك ان يكون المزاج فيه سئ المهم الاحظها دائما في الايام التي تفوتني فيها صلاة الفجر او ان يكون احد غاضب مني
اسال الله لك الصلاح اختي في الله بكل امورك وان يصرف عنك التعب والتوتر وبواعثه وان يجعل اليسر والسهوله بكل امورك
هناك دعاء اعتدته في بدايه يومي عند دخولي مكان عملي (اللهم افتح بيني وبين قومي بالحق وانت خير الفاتحين)
اشعر بعدها انني لن اجد باذن الله اي صعوبه في يومي واذا نسيته وجدت عرقله ذكرتني به فتتيسر باذن الله الامور
جربي هذا وباذن الله ستيسر كل امورك